الرئيسيةرأي

ايها العربي..هذه اريتيريا

شارك

أيها العربي .. هذه هي ارتيريا

في العدد الجديد قيد الإعداد الذي سيصدر أوائل شهر شباط 2019 المقبل، نسلط الضوء ضمن ملف التطبيع و العلاقات مع الكيان الصهيوني على خطورة التواجد الصهيوني في أرتيريا و ساحلها الممتد على البحر الأحمر و جزرها التي يتجاوز عددها ال 126 جزيرة تتحكم بالملاحة البحرية و باب المندب ..

بات هذا البلد تحت السيطرة الصهيونية و الصفوية ضمن تفاهم اقامه أحمدي نجاد مع ارتيريا و الكيان الصهيوني.. مما أتاح لهذين العدوين إقامة قواعد عسكرية متجاورة للجيش الصهيوني و الحرس الثوري الإيراني.

ما هو دور الغواصات الالمانية العائدة للبحرية الصهيونية بالسيطرة على الممرات المائية بالبحر الأحمر؟ أين تقع قواعد الحرس الثوري الإيراني لتدريب الحوثيين و نقل السلاح لهم إلى اليمن؟

كيف يسهل أسطول الناتو و الامريكي حرية الحركة لكلا الطرفين؟؟

من هو أسياس افورقي الذي باع أرتيريا للكيان الصهيوني و نظام الملالي الصفوي الإيراني و لماذا؟؟ ..


 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى