مواضيع منوعة

النواب الإسرائيليون يقرون حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة

شارك

قرر النواب الإسرائيليون اليوم الخميس حل الكنيست وصوتوا على تحديد الأول من نوفمبر/تشرين الثاني موعدا لإجراء خامس انتخابات مبكرة في أقل من أربع سنوات. وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد تحرك الأسبوع الماضي لحل البرلمان بعد صراع داخلي جعل ائتلافه الحاكم عاجزا. ومن المرجح أن يهيمن احتمال عودة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو إلى الحكم على الحملة الانتخابية.

صادق النواب الإسرائيليون الخميس على حل الكنيست في خطوة تفتح الطريق لإجراء انتخابات تشريعية ستكون الخامسة في البلاد خلال ثلاث سنوات ونصف السنة وتم تحديد موعدها في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر. وبعد تأخير دام ساعات، صوت 92 نائبا من أصل 120 الخميس لصالح حل البرلمان، في اقتراع سيسمح أيضا لوزير الخارجية يائير لابيد بأن يتولى رئاسة الحكومة خلفا لنفتالي بينيت الجمعة. وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد أعلن في وقت سابق أنه لن يخوض الانتخابات المقبلة لكنه سيحتفظ بمنصبه كرئيس وزراء بالتبادل بعد أن يتولى شريكه في الائتلاف الحاكم يائير لابيد رئاسة الحكومة المؤقتة. وقال للصحافيين الأربعاء “أترك ورائي دولة مزدهرة وقوية وآمنة”. وأضاف “لقد أثبتنا هذا العام أن أصحاب الآراء المختلفة جدا يمكنهم العمل معا”، في إشارة إلى ائتلافه المتنوع إيديولوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى