مواضيع منوعة

بايدن: نحتاج للمزيد من المال لمواجهة الجائحة القادمة

شارك

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن أن إدارته بحاجة إلى توفير مزيد من التمويل ليس فقط للقاحات “كوفيد-19″، ولكن للتخطيط لوباء آخر. وحسبما نقلت “سي إن إن”، أوضح “بايدن” مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض عندما سئل عن بحثه عن المزيد من الأموال من الكونجرس لتمويل حملة اللقاح قائلاً: الولايات المتحدة لديها ما يكفي من تمويل “كوفيد-19” لتجاوز هذا العام على الأقل. وأضاف قائلاً: “لا نحتاج فقط إلى المزيد من الأموال للقاحات الأطفال، نحن بحاجة إلى مزيد من المال للتخطيط للجائحة الثانية، سيكون هناك جائحة أخرى، علينا التفكير في المستقبل”.  جدير بالذكر أن الملياردير  بيل جيتس  قد دعا مرارًا للاستعداد للجائحة القادمة، وصرح في وقت سابق هذا الشهر خلال قمة “تايم 100” قائلاً:  البشرية محظوظة لأن فيروس “كوفيد-19” لم يكن أكثر تدميرا، لكنه حذر من أنه يجب ألا يعتمد العالم على الحظ خلال الجائحة العالمية المقبلة.

ويعتزم التحدث مع الرئيس الصيني

وعلى الجانب الآخر، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يعتزم التحدث مع نظيره الصيني شي جينبينغ فيما يدرس احتمال رفع بعض الرسوم الجمركية المفروضة على بكين في محاولة لتخفيف التضخم في الولايات المتحدة. وقال بايدن للصحافيين “أخطط لإجراء محادثة مع الرئيس شي. لم نحدّد موعداً بعد”.  وكانت المحادثة الأخيرة بين الرئيسين في 18 مارس عندما حذّر بايدن شي من مساعدة روسيا في غزوها لأوكرانيا.  وفرضت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في 2018 رسوماً جمركية عقابية على منتجات صينية تمثل ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات الأميركية السنوية، مستنكرة ممارسات بكين التجارية “غير العادلة” التي أدت وفقها إلى عجز هائل في ميزان المبادلات الثنائية.  وحظي ذلك الإجراء بشعبية على الصعيد السياسي، لكن مع ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياته في 40 عاماً، يسعى بايدن لإيجاد طرق لتخفيف الأعباء المؤدية إلى ارتفاع الأسعار من خلال خفض تكاليف الاستيراد، فيما قال إنّ رفع بعض الرسوم الجمركية قيد الدرس.  ووزيرة الخزانة جانيت يلين هي من بين المسؤولين الذين يقولون إن تخفيف الرسوم الجمركية قد يساهم في كبح التضخم.  ويرجّح أن تجري المحادثة بين بايدن وشي قريباً، وذلك يعود جزئياً إلى أنّ مفاعيل الرسوم الجمركية تنتهي في تموز/يوليو ما لم تجدّد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى