كل السياسة

قمة مصرية بحرينية أردنية تبحث حماية الأمن العربي

شارك

بحثت قمة ثلاثية جمعت مصر والبحرين والأردن في منتجع شرم الشيخ المصري، أمس، سبل حماية الأمن القومي العربي، وتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك. وعقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مباحثات في مدينة شرم الشيخ، حيث تناول البحث التنسيق المشترك تجاه مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك، إضافة إلى آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والتحديات التي تواجه المنطقة، وأوجه العلاقات الوثيقة ومسارات التعاون الثنائي البناء. مواصلة التنسيق ورحب القادة، بالقمة المرتقبة التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية بين قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن ومصر والعراق مع الرئيس الأمريكي جو بايدن. وأكدوا أهمية مواصلة التنسيق والتشاور حيال المسائل والمستجدات الراهنة، بما يعزز الجهود لحماية الأمن القومي العربي، ويخدم مسيرة العمل العربي المشترك والمصالح العربية وشعوب المنطقة، كما جرى التأكيد على دعم جميع الجهود المبذولة في الحرب على الإرهاب، والحفاظ على الأمن والاستقرار. وأكد الزعماء الثلاثة على عمق العلاقات الأخوية والاستراتيجية بين البلدان الثلاثة، وأهمية تعزيزها وتطويرها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، بما يحقق الأهداف والتطلعات المشتركة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، في بيان، إن الاجتماع تناول العلاقات الاستراتيجية ومسارات التعاون الثنائي بين الدول الثلاث والتنسيق المتبادل في مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك، مضيفاً إن لقاء القمة تناول أيضاً آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والتحديات التي تواجه المنطقة. من جانبهما، أشاد الملكان حمد بن عيسى وعبد الله الثاني بالروابط الوثيقة التي تجمع بين البلدان الثلاثة. وأكدا الحرص على الارتقاء بالتعاون مع مصر إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، بما يعظم من استفادة الدول الثلاث من الفرص والإمكانات الكامنة في علاقات التعاون بينهم. وأشار إلى أن هذه العلاقات تمثل حجر أساس للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي وإعادة التوازن للمنطقة، وذلك في ضوء الأهمية المحورية لمصر والبحرين والأردن إقليمياً ودولياً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى