أخبار كل العرب

الكيان الصهيوني يشكر الولايات المتحدة على تشكيكها في عدد اللاجئين الفلسطينيين

شارك

رام الله- كل العرب: بعد شكها في إحصاء الأمم المتحدة لعدد اللاجئين الفلسطينيين في العالم، قدمت إسرائيل الشكر إلى الولايات المتحدة الأمريكية. قدم السفير الصهيوني في الأمم المتحدة، داني دانون، الشكر العميق لإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لشكها في أرقام أعداد اللاجئين الفلسطينيين في العالم، والمقدر بما يزيد عن 5 مليون لاجيء. وكتب السفير داني دانون في صفحته الرسمية على “توتير”، أن بلاده تشكر المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، على تشكيكها في إحصاء الأمم المتحدة لعدد اللاجئين الفلسطينيين، في أحدث خطوة من جانب إدارة الرئيس دونالد ترامب، في الاعتراض على كيفية تسليم مساعدات الإغاثة للفلسطينيين.

يشار إلى أن هايلي أشارت إلى أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) تبالغ في أعداد اللاجئين الفلسطينيين، وذلك في تصريحات خاصة لـ”مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات”، وهي معهد بحثي في واشنطن، غالبا ما يتعاطف مع الكيان الصهيوني.

وخفضت الولايات المتحدة، في وقت سابق من العام الجاري، مساعدتها للأونروا إلى 60 مليون دولار، بعد أن تعهدت بدفع 350 مليون دولار خلال العام.

أرقام حقيقية

وقالت هيلي “سنكون أحد المانحين إذا قامت (أونروا) بإصلاح ما تفعله، إذا غيرت بشكل فعلي عدد اللاجئين إلى عدد دقيق سنعيد النظر في شراكتنا لهم”.

وتقول “أونروا”، إنها تقدم خدمات لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني. معظمهم أحفاد أشخاص فروا من فلسطين في حرب 1948 التي أدت إلى إنشاء الدولة الصهيونية.

ووفقا لـ”رويترز”، شككت هايلي أيضا في “حق العودة” الذي يطالب به الفلسطينيون في إطار أي تسوية نهائية للسلام. فيما كشفت القناة العبرية الثانية، النقاب عن “خطة أمريكية لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين”. حيث ذكرت القناة أنه من المتوقع أن تعلن الإدارة الأمريكية للرئيس، دونالد ترامب، عن تفاصيل خطة جديدة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مطلع الشهر الجاري.

وكالة الأونروا

وأوردت القناة العبرية أنه من المتوقع أن تعلن الإدارة الأمريكية قريبا عن وقف الميزانية والدعم الأمريكي لوكالة الغوث الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في الضفة الغربية، ومطالبة تل أبيب بالتضييق على الوكالة، ومنع تحويل الميزانيات للوكالة من دول أخرى.
وأكدت القناة على موقعها الإلكتروني أن الإدارة الأمريكية تسعى للاعتراف بحوالي 10% من عدد اللاجئين المعترف بهم حاليا فقط، أي نصف مليون فلسطيني فقط، من بين خمسة ملايين فلسطيني لاجئين حول العالم.ما يعني بحسب القناة، تمهيد هذه الإجراءات إلى إعلان إدارة ترامب رسميا عن سياسة جديدة، تهدف إلى تصفية حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

خطة أمريكية جديدة

وبحسب القناة الصهيونية، فإنه من المتوقع أن تتضمن الخطة الأمريكية الجديدة عددا من الخطوات السياسية التي تستهدف، في المقام الأول، وكالة الأونروا، سيتم الكشف عن تفاصيل الخطة الجديدة، في شهر سبتمبر/ أيلول ، عندها ستنشر الإدارة الأمريكية سياستها تجاه الأونروا.

وتتضمن الخطة الأمريكية وقف الميزانيات وتمويل أنشطة منظمة “الأونروا”، مع طلب تل أبيب إعادة النظر في التفويض الذي تمنحه للوكالة الدولية للعمل والنشاط في الضفة الغربية، وذلك من أجل ضمان عدم تمكين الدول العربية من تحويل الميزانيات إلى الوكالة بدلا من الإدارة الأمريكية.

وأضافت القناة العبرية أن هذه الخطة الأمريكية الجديدة تعني استمرار الخطط الأمريكية، بقيادة دونالد ترامب، والرامية إلى الاعتراف بشرعية صهيونية، خاصة وأن ترامب سبق واعترف بالقدس عاصمة لهذه الدولة، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى