كل الثقافة

الملتقى الدولي للكاريكاتير يعود بعد غياب عامين

شارك

ارتسمت البسمة من جديد داخل قصر الفنون بدار الأوبرا المصرية مساء الأربعاء مع انطلاق الدورة السابعة من الملتقى الدولي للكاريكاتير، الذي جاء هذا العام محملا بنحو 400 لوحة رسمها 297 فنانا من 62 دولة عربية وأجنبية.

وكان الملتقى، الذي تنظمه الجمعية المصرية للكاريكاتير بالتعاون مع قطاعي الفنون التشكيلية والعلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، قد توقف في العامين الماضيين بسبب جائحة فيروس كورونا.

واستقبل الملتقى في الافتتاح عددا من الدبلوماسيين من بلجيكا وكولومبيا والإكوادور، وكذلك الفنانين جورج البهجوري ومحمد عبلة ومحمد حاكم وجلال جمعة وأحمد سمير فريد وسمير عبد الغني.

وقال مصطفى الشيخ، رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير لرويترز “ربما لا نعرف قيمة الأشياء إلا عندما تغيب، خلال العامين الماضيين كان السؤال لنا دوما من الجمهور .. متى تقام الدورة الجديدة للملتقى؟”.

وأضاف “الملتقى اكتسب زخما على مدى السنين والدليل على ذلك زيادة عدد المشاركات والحرص الكبير من عدد من الفنانين على التواجد بأعمالهم في كل دورة”.

وتابع، قائلا “هذا العام المحور العام للملتقى هو الموسيقى وشخصية البورتريه هي أم كلثوم. الأعمال التي اختيرت متميزة وأتمنى أن تنال إعجاب الزائرين، خاصة لوحات أم كلثوم التي تأتي بعيون فنانين من مدارس مختلفة من أفريقيا وأمريكا الشمالية وأوروبا”.

ويكرم الملتقى مجموعة من فناني الكاريكاتير أصحاب التجارب المتميزة والطويلة في الختام يوم 30 يوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى