كل الفنون

السفير الجزائري حناش محمد: مشاركة الجزائر في أمسية متحف بروكسل الموسيقية إضافة قوية

شارك

السفير الجزائري حناش محمد: مشاركة الجزائر في أمسية متحف بروكسل الموسيقية إضافة قوية

أ. جميل جربوع – خاص من بروكسل

أكد سفير الجزائر ببروكسل عاصمة بلجيكا “حناش محمد” أن مشاركة الموسيقار الجزائري “سليم دادا” بمهرجان “والدن” الذي أقيمت فعالياته في حديقة “ليوبارد” التابعة لمتحف بروكسل، تعتبر إضافة قوية للموسيقى الجزائرية بالمهجر والذي تألق بتقديم الموسيقى الكلاسيكية الجزائرية الغير معروفة حيث شهد العرض الشرفي للسيمفونية والمنمنمات الجزائرية الأولى والثانية حضورا قويا للجالية الجزائرية والجمعيات الناشطة في المجال الثقافي والفني، حيث ثمنوا المبادرة الفنية للموسيقار المبدع “سليم دادا” الذي قام بالتعريف بالفن الجزائري المتنوع والمتعلق ب”سينفونية الوتريات”المقتطف من الحركة الخامسة والأخيرة للعمل الموسيقي، ليشدد على أهمية ترقية العلاقات بين البلدين من خلال عديد النشاطات من بينها التواصل الثقافي بين الشعوب.


من جهته الموسيقار “سليم دادا” تحدث عن مشاركته بمهرجان “فالدن” المنضوي تحت لواء الأيام الثقافية المنظمة من طرف السفارة الجزائرية بالمركز الثقافي العربي ببروكسل، أنها سطرت قبل 3 أشهر والتي جاءت استكمالا للتعاون الموسيقي والفني بين أركسترا البوهو بقيادة “دافيد راماييل” لمدة فاقت 7 سنوات والتي قدمنا من خلالها عروضا موسيقية عبر عديد دول العالم، مشيرا للروتوشات الأخيرة لألبومه القادم والذي سيصدر نهاية السنة الجارية والخاص بكافة أعماله الوترية السنفونية والتي تم الانتهاء من كتابة آخر سيمفونية والمتمثلة في “الوتريات” والتي تعتبر أول سيمفونية وترية جزائرية وهي التي اعتبرها مناسبة لتقديم مقاطع لأعمال سيمفونية وترويج للإبداع الجزائري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى