كل الثقافة

سر مشتعل فوق ظهري

شارك

سِرّ مشتعلٌ فوق ظهري

هدى الهرمي

أيّ كفّ خُرافيّ
يتنزه في وحدتي ويصفّق
اذ يتحسسّ السرّ المشتعل فوق ظهري
ثم يشطرني بخِفّة مباغتة
في عالم ثقيل
يرزح تحت قُبّة بيضاء
بحمولة الأشياء الآيلة للسقوط
على الطريق المفتوح والبرك الآسنة

لكن يدي منذورة لأولّ الضوء
لزمرة القصائد العالقة كالأجنحة
ممتلئة بكائنات جسورة
تنفخ أحلامها، فتتطاير للتوّ
فوق أصابعي
كالموسيقى البعيدة
ونسغ الأنهار السريعة

لا دليل على الأرجح
لإطفاء شعلة توسدتها طوعا
وما اعتدت ان أصافح الأيام اللامعة
وأنا مُحنطّة كمُجسّم اغريقيّ
تراوده ابتهالات الوافدين
بينما يوقظني خطب ما
مثل جدار تندلع من فجواته أزهار متلألئة
فأشرب ذهولي دفعة واحدة
ثم أطوي تنانير المساءات المشحونة بالعبث
وفستان أودعته للريح

هذا كلّ شيء
يقفز في راسي
كالأرنبة في أرض العجائب
وانعتاق الذّرات من غبار قديم
مع حركة الوجوه المُغلّفة باليتم
في غابات الخيزران
بينما تتسلق “الباندا الحمراء” كتفي
وعلى ارتفاع عالٍ
تراقب نسر قلبي المُهرّب
كطائرة ورقية.

 

كاتبة وشاعرة تونسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى