أخبار كل العرب

صلاح ابوشريف الاحوازي يلتقي خالد النعيمي

شارك

صلاح أبو شريف الاحوازي يلتقي مع خالد النعيمي

وكالة أنباء كل العرب APA: وصلنا الخبر التالي من الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية:

السيد الامين العام صلاح ابو شريف الاحوازي يلتقي الاستاذ الدكتور خالد النعيمي امين سر الجبهة الوطنية العراقية في محل اقامته
في اطار تمتين العلاقات الاخوية و تبادل و جهات النظر و التشاور والتنسيق المستمر بين القوى الوطنية المواجهة للاحتلال الايرانية و سياساته الارهابية المليشياوية المزعزعة للأمن و الاستقرار في الدول العربية و المنطقة التقى الرفيق الاستاذ صلاح ابو شريف الاحوازي رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية و امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بالأستاذ خالد النعيمي امين سر الجبهة الوطنية العراقية في محل اقامته في مدينة بروكسل البلجيكية .
تبادل الطرفين اهم المستجدات القومية و الوطنية الميدانية في الاحواز المحتلة و العراق الشقيق في ظل الاحتلال الايراني للأحواز و هيمنة ميليشياته الارهابية على الدولة العراقية و مؤسساته السيادية و سبل التصدي للمشروع الايراني الارهابي العابر للحدود و الذي اصبح مصدرا لعدم الاستقرار و الامن بعد احتلاله للأحواز منذ 1925 و الجزر الاماراتية في سبعينيات القرن الماضي وهيمنة ميليشياته الاجرامية على عواصم عربية بعد احتلال العراق عام 2003, هذا واتفق الطرفين على ما يلي .
اولا : ادانة استمرار الاحتلال الايراني لدولة الاحواز العربية و العمل على الصعيدين العربي و الدولي لدعم القضية الاحوازية المشروعة في كافة المحافل الدولية
ثانيا: ادانة الاحتلال الايراني المباشر و عبر المليشيات التابعة له لدولة العراق و جعل العراق ساحة خلفية لتمرير السياسات التوسعية الارهابية الايرانية في الدول العربية و المنطقة و العمل مع المجتمع الدولي على اعادة السيادة للعراق و احترام ارادة الشعب في تقرير مصيره
ثالثا: دعوة الدول العربية لتعفيل الدور العربي الرسمي الموحد لمواجهة السياسات الايرانية التوسعية في الاحواز و العراق و اليمن و سوريا و لبنان و كذلك محاربة ارهاب الخلايا النائمة في دول الخليج العربي .
كما يدعو الطرفين القوى الوطنية و القومية لرص صفوفها و توحيد نشاطها في مواجهة الاحتلال الايراني و انشطتها الارهابية التوسعية و العمل على بناء مكونات وطنية شاملة قادرة ان تمثل الحراك الوطني على كل الاصعدة .
رابعا: يدعو الطرفين المجتمع الدولي للتعامل بجد مع سياسات الدولة الايرانية الراعية للإرهاب و المليشيات و المزعزعة للأمن و الاستقرار و التي اصبحت خطرا عابر للقارات بعد ان عبرت حدودها و حولت دولا مجاورة و اقليمية الى بور للإرهاب والمليشيات التي تستخدم المسيرات و الصواريخ الباليستية دون اي رادع و تستهدف المدنيين و العزل دون محاسبة .
خامسا : يرحب الطرفين بقرارات دول الاتحاد الأوروبي بمواجهة ارهابي النظامي الايراني و جواسيسه على راضيها و الذي تستهدف المناهضين للسياسات الارهابية الايرانية و الهاربين من بطشها ويدعو الطرفين الدول الأوروبية و الولايات المتحدة الامريكية و المجتمع الدولي لمحاربة استغلال ايران للسفارات الايرانية و الدبلوماسيين كمقرات لدعم ارهاب الدولة الايرانية و بناء خلايا تجسس تستهدف الدول و المناهضين لسياساتها العدوانية .

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
١٧/١١/٢٠٢١

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى