أخبار كل العربالرئيسية

وداعا ترامب المخادع

شارك
وداعا ترامب المخادع
أ.خالد النعيمي
الى الواهمين والمخدوعين والمصدقين بأن الرئيس الامريكي ترامب سيوجه ضربة قاصمة الى ايران قبل مغادرته البيت الابيض، أقول لهم لقد إنتهى هذا الوهم وعليكم إعادة قراءة المشهد من جديد لأن ترامب سيغادر موقعه خلال الساعات والأيام المتبقية، دون ان يطلق رصاصة واحدة على ايران، وأنه خدم شعبه ووطنه وأجاد دوره بما لم يقدر عليه اي رئيس سابق للولايات المتحدة الأمريكية، بما جلبه لها من أموال وعقود وإستثمارات من دول الخليج الغنية، بعد ان أدخل الرعب والخوف الى قصور حكامها وأمرائها بحجة الخطر الإيراني الذي لم يعمل شيئا لردعه سوى انه فرض عليهم حليفا جديدا يتولى حمايتهم الا وهو الكيان الصهيوني الذي سيواصل ابتزازهم واختراق دولهم والسيطرة على اسواقهم.
ولكن في ذات الوقت أقول لأتباع ايران وحلفائها وأصدقائها، ان لدى امريكا والغرب عقول ومفكرون إستراتيجيين يخططون لمستقبل بلدانهم ويضعون حساباتهم لخمسين عاما مقبلة، لذلك فأنهم لن يقبلوا ان يتعايشوا مع تهديدات او مخاطر تأتيهم من دولة مثل ايران، في منطقة شديدة الاهمية والحساسية لمصالحهم في الشرق الاوسط والخليج، وان إصرار ايران على تطوير برنامجها النووي وزيادة كميات تخصيب اليورونيوم بعيدا عن إشراف ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكن السماح به أطلاقا، وهو الامر الذي استدعى قيام دول الاتحاد الاوروبي يوم امس خاصة فرنسا والمانيا الى اصدار تحذيرات شديدة اللهجة اتجاه المساعي الايرانية لزيادة تخصيب اليورونيوم .
لذلك فأن من غير المتوقع بأن الادارة الامريكية الجديدة برئاسة بايدن ستحيد عن سياسة مواصلة الضغط على ايران، ولكن بطريقة هادئة لكسب الموقف الاوربي الى جانبها عكس ما كان يفعل ترامب الذي أوجد شرخا في هذه العلاقات، وسيحاولون اعادة ملف ايران النووي الى مجلس الامن، وفي ذات الوقت سوف يتم أعطاء الضوء الأخضر للكيان الصهيوني للتعامل مع المنشاءات النووية الايرانية في حال اصرار ايران على انتاج سلاح نووي.
كاتب وباحث سياسي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى