أخبار كل العربالرئيسية

أسامة الأشقر يحتفي بعقد قرانه وصدور كتابه الجديد برام الله

شارك

إحتفاء هام بالأسير أسامة الأشقر..

رام الله – خاص كل العرب


أقيم ظهر يوم الأثنين 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 إحتفائية في صالة كبرى في رام الله بحضور مئات الحضور و المشاركين، و شارك العديد من السياسيين و الكتاب العرب من دول العالم عبر تطبيق الزووم، وذلك لمناسبة صدور كتاب الأسير الفلسطيني أسامةالأشقر “للسجن مذاق آخر” و عقد قرانه على خطيبته منار خليل..
في القاعة برام الله كان في مقدمة الحضور:
د أحمد غنيم، و محمود العالول نائب رئيس حركة فتح، و مراد السوداني أمين عام اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، وقدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، و ليلى غنام محافظة رام الله والبيرة، و د. يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة، و ناصر أبو بكر نقيب الصحفيين الفلسطينين.
و قد ألقيت العديد من الكلمات منهم السادة: محمود العالول، و قدري ابو بكر، و مراد السوداني داخل القاعة، و عبر الزووم القيت كلمات منهم: علي المرعبي، و لمين عصماني، واسيني الأعرج، و لينا ابوبكر.
و ممن شارك بالحضور من الخارج:
الدكتور لمين عصماني رئيس حزب صوت الشعب الجزائري، والاستاذ علي المرعبي رئيس تحرير مجلة كل العرب من باريس، والشاعرة والكاتبة الفلسطينية لينا أبو بكر، والكاتب الصحفي سلام مسافر من موسكو، و الكاتب و الأديب واسيني الأعرج من باريس، والحاج مصطفى الترك امين عام حركة انصار الثورة في لبنان، د. خليل إلياس مراد من فرنسا، الناشط السياسي صهيب المرزوقي من تونس،
بالاضافة لعدد من الكتاب والإعلاميين والسياسيين العرب.
و قد قرأت بالقاعة رسالة من الفنان لطفي بوشناق.
وتم في الحفل أيضاً تسليم أسامة شهادة البكالوريوس بعد ١٥ عام من المعاناة والتنكيل وعدم السماح له باكمال الدراسة
وتم إعطائه بطاقتي التحاق في كل من نقابة الصحفيين الفلسطينيين لأنه يقوم بإعطاء دورات في الصحافة للأسرى وبطاقة عضوية في اتحاد الكتاب. كما تم منحه بطاقة عضوية شرف من اتحاد الصحفيين و الكتاب العرب في اوروبا.
و خلال الاحتفائية تمت مراسم عقد قران الأسير أسامة الأشقر على خطيبته منار خليل.
و في كلمة زميلنا رئيس التحرير، بارك له صدور الكتاب و عقد القران، و وجه التحية لكل من شارك بهذه الاحتفائية، و أكد على موقفه الثابت من اغتصاب فلسطين، و أنه سيبقى الى جانب الشعب الفلسطيني حتى تعود كامل أرضه “من المية للمية” حرة عربية مستقلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى