مواضيع منوعة

مثول رجال اعمال و رئيس الحكومة السابق امام العدالة الجزائرية

شارك

بعد استعادة القضاء صلاحياته 

العودة للتحقيق في ملفات فصل فيها قبل سنوات


بعد استدعاء احمد أويحي رئيس الحكومة السابق و عدد من رجال المال و الاعمال منهم لوكال و كونيناف مثل  بعد ظهر هذا الاثنين رجل الاعمال الشهير اسعد ربراب  أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجزائر العاصمة بتهمة التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من و إلى الخارج و تضخيم الفواتير و إستيراد عتاد مستعمل.

كما تمثلت التهم الموجهة للإخوة كونيناف أشهر رجال المال بالبلاد في  إبرام صفقات عمومية دون الوفاء بالتزاماتهم و استغلال نفوذ الموظفين العموميين من أجل الحصول على مزايا غير مستحقة فضلا على تحويل عقارات و امتيازات لصالحهم.

هذا و عاد القضاء الجزائري إلى فتح التحقيقات باثر رجعي في قضايا فساد كان قد فصل فيها قبل سنوات دون إنزال العقوبات اللازمة على المتهمين منها قضية بنك ال خليفة و كذا قضية تهريب قناطير  من الكوكايين.

و بعد استقلالية القضاء الذي كان يصدر أحكاما وفقا لإرادة النظام حسب اعتراف معظم القضاة أكد قائد الأركان وزير الدفاع قائد صالح في رسالته التي ألقاها على الشعب الجزائري انه سيتم متابعة كل المتورطين في قضايا فساد و المشتبه بهم خاصة بعد اعترافات عدة جهات و على راسها المدير السابق للبنك الوطني و بروز عدة ادلة لانتهاكات و نهب أموال من قبل شخصيات سياسية و رجال اعمال بارزين.

و لا زال الشارع الجزائري يطالب بمحاسبة كل المتورطين علنا و استرجاع كل الأموال التي نهبت و جميع العقارات التي قسمت بين خونة البلاد في معظم ولايات الجزائر. في انتظار مزيد من الانتصارات التي حققها حراك الشعب الجزائر المتواصل ل9 أسابيع

 الجزائر-ح.تلمسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى