أخبار كل العربالرئيسيةكل السياسة

وقفات احتجاجية للجزائريين بباريس

شارك

 

الجزائريون بفرنسا

عواطف فارح – باريس

تشهد الجزائر منذ الإعلان عن ترشح الرئيس بوتفليقه للعهدة الخامسة حركة شعبية احتجاجية رافضة تمثلت فى القيام بمظاهرات حاشدة عبر مختلف ارجاء الوطن لم تكن بدافع او توجيه من تيار سيايى معين وإنما كان الشعب هو المنظم والمقرر لها.
حمل المتطاهرين شعارات مناوئة للنظام الحالى ورافضة لقرار ترشح بوتفليقه الرئيس الذى استفرد بالحكم منذ عشرين سنة والذى اصبح مقعدا وعاجزا، كونه بلغ من الكبر عتيا ويعاني من الأمراض ولا يقوى حتى على الكلام.
اليوم خرج أبناء الجزائر الى ساحة الجمهورية وسط باريس بوقفة احتجاجية مساندة لإخوانهم داخل الوطن وتأكيدا منهم على رفضهم لقرار الاهانة والاذلال وللنظام المفروض عليهم منذ عشرين سنة وبعث رسالة قوية للنظام، الذى استغل احداث العشرية السوداء لترهيب الشعب الجزائري وتخويفه.
اليوم خرج الجزائريين المقيمين بباريس وكثير من العواصم الأوروبية دعما لاخوانهم بالداخل شعارهم كان لا للعهدة الخامسة ولا لصورة لتحكم بلد عظيم كالجزائر، متحررين من كل العقد والقيود التى فرضت عليه طوال حكم الرئيس الحالى عبد لعزيز بوتفليقة مطالبين برحيل النظام واستعادة سيادة وكرامة الشعب الجزائرى من جديد.
ولقد وجدت هذه المظاهرات الاحتجاجية اقبال كبير ومساندة قوية من جميع اطياف الشعب الجزائري، و المؤسف هو الغياب التام للتغطية الإعلامية المحلية بأوامر من النظام حيث لم تبث القنوات التلفزيونية خبر المظاهرات الحاشدة التى عمت جميع ولايات الوطن.
الشعب الجزائرى مصر على مواصلة التظاهر الى ان تتحقق مطالبه بالديموقراطية الشفافة و الصحيحة.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى