رئيس التحريرعلي المرعبي

31 عاما على اغتيال ناجي العلي

31 عاما على اغتيال ناجي العلي

بقلم زِيَادْ عَبْد الْقَادِر

حنظلة لا يموت
اطلق عليه النار في 22 يوليو 1987م وتوفي متأثرا بالإصابة في 29 أغسطس 1987م

1.
ألم أقل لك يآ حنظلة
فلسطيني دوماً مطلوب
ويفضل ميتاً يآ أيوب
تولد تحت سيف المقصلة،

ستبقى مراقباً للمهزلة
مطلوباً في كل العواصم
ابكم، أعمى أو أصم
سبباً لكل مشكلة،

انقرضت في بلادي المرجلة
كم حذرتكم من الطائفية
وسياسة فتن المذهبية
هاهي اليوم عنوان المرحلة.
باعوا القضية، وأنت المشكلة
أنت المشكلة، أنت المشكلة..

طوبى لك خالداً يآ ناجي العلي
شاهدا وشهيدا لوطني وهلي.

2.

صُرَاخٌ بِكَاتِمِ الصَّوْتِ
يُحَاوِلُ اِغْتِيَالَ حُلْمنَا
هاهو يَخنُْقُ صَوْتَنَا
وَيُغْرِقُ بِالأَحْمَرِ رَسْمِي،

نَعَمْ تَحْتَ ‘شَجَرَةِ التُّوتِ’
مَوْعِدنَُا غَدًا يَا حَنْظَلَة
لِقاؤُنَا هُنَاكَ بِ ‘الشَّجَرَة’
ثُوَّارٌ خَالِدُونَ لَنْ نَمُوت،

حَنْظَلَتِي رمز الصُّمُود
سَيَعُودُ لِأُمِّهِ النَاطرة
كَمَا غَادَرَهَا بِالعَاشِرَةِ
سَيُوَاجِهُكُمْ غَدًا ويَعود،

وَجْهي عُنْوَان للكَرَامَةِ
يَدَايَ رَمزٌ لِلإِرَادَةِ
جُذُورُي هُنَاكَ مُبَعْثَرَةٌ
بِزَوَايَا وَطَنِي مُنْتَشِرَةٌ
في كُلِّ بَيتٍ حَنْظَلَة
سَيَبْقَى خَالِدُ اِسْمِي
فِي كُلِّ بَيْتٍ حَنْظَلَة
سَيَبْقَى خَالِدُ اِسْمِي
فِي كُلِّ بَيْتٍ حَنْظَلَة…

شارك برأيك وأضف تعليق

كل الحقوق محفوظة لدى مجلة كل العرب 2020 ©